التطوير الذاتي وهمّ أم حقيقة !

هل التطوير الذاتي وهمّ أم حقيقة ؟!

في بداية الأمر عند حديثنا عن التطوير الذاتي فلابد أن نتكلم و بقوة عن الكتب و دورها الكبير في التطوير الكتب تعتبر بمثابة المرشد أو الدليل لك في طريقك للقمة في حياتك الاجتماعية و بالطبع أيضاً في حياتك المهنية.

فائدة قراءة كتب تطوير و تنمية الذات:

عند البداية في قراءة كتب تطوير الذات فأنت لا تقرأ مجرد كلام بل أنك تقرأ عصارة خبرة لمجموعة كبيرة من المفكرين و الحكماء و أيضاً مجموعة من المديرين و الناجحين في مجالتهم المختلفة, أذن أنت عند قرائتك لكتاب ما فأنت تكون بمثابة المتحصل على خبرة بدون ممارسة حقيقة و المتحصل علي الإفادة بدون الوقوع أو الفشل و لذلك تعتبر الكتب بمثابة المرشد و الدليل لك و المساعد في عدم وقوعك و تطوير نفسك بشكل أسرع و أفضل.

في البداية كتب تطوير الذات و التنمية البشرية بشكل عام هي مفيدة لك أياً يكن مجالك أو مهنتك أو دراستك فهي تعلمك و ترشدك لتطوير ذاتك بشكل أفضل عن طريق تجارب سابقة و خبرات متراكمة من التعاملات و من القصص و الروايات التي تستطيع أن تحصل منها على استفادة و تساعدك في العديد من المواقف المختلفة في حياتك اليومية.

هل تعتبر كتب تطوير الذات و التنمية السبيل الوحيد للتغير للأفضل؟:

الإجابة علي هذا السؤال و بكل مصداقية هي لا, الكتب لا تعتبر السبيل الوحيد و الكفيل أن يجعلك أفضل و أنما هي كما قلنا سابقاً هي مجرد المرشد و المساعد و لكن لا تكتفي بها, واجه العالم واجه المشاكل واجه المواقف من حولك و توقف عن الخجل أو الخوف من مواجهتها حتي لا تفشل, الفشل الحقيقي يأتي من كونك تقرأ الكثير و لا تفعل و لا تواجه إلا القليل هنا يكمن الفشل.

و عند مواجهتك للمواقف والمشاكل مع القراءة المستمرة تكون متسلح بالأفكار و التجارب المختلفة التي تجعلك في موضع مناسب لمواجة المواقف من حولك و تجعلك مستعد في أي وقت.


 

 

التطوير الذاتي، كتب تنمية بشرية وتطوير ذاتي