السفينة

كتاب السفينة


الكاتب: جبرا إبراهيم جبرا

الإثارة تبدأ في الرواية حين عودة الجميع إلى السفينة.. ورجوع عصام الذي ذهب مع أميليا مرة أخرى إلى نابولي بسبب خيبة أمله من لمى التي لم يستطع أن يطفيء ناره منها سوى ببعض القبلات، بينما كانت أميليا ثملة ولم تمانع أن تخرج مع الشيطان في سبيل بعض الرفقة كتعويض عن فالح “المسكين”، هذا الحدث؛ خروج أميليا مع عصام أثار غيرة لمى المتفجرة بشكل معاكس عن أي ردة فعل يمكننا توقعها من إمرأة في موقفها، فتدخل غرفة عصام وتمارس معه حباً عنيفاً بينما كان زوجها في الغرفة المجاورة ميتاً منتحراً ! على هامش كل هذا.. كان يوسف ومحمود وعفت لا يمثلون أكثر من امتداد لارتباط شخوص الرواية مع الأرض، ومن الملفت أن نهاية الرواية لم تحلّ أي حبكة بدأت بها، فقد يرجع عصام مع لمى إلى بغداد لكن ذلك لن يغير من عدم قبول عائلتهما من زواجهما، وظلت أميليا في السفينة ويقف خلفها محمود الذي يحبها رغم أنها لا تريده، وتأتي مها التي قررت أن حبها لوديع أهم من بقائها في بيروت، لكن حلم وديع في الإستقرار معها في القدس لم يتحقق لأن القدس قد احتلت عام 1967؛ فبإختصار، الرواية فريدة كرواية عربية، وهي تقارب في تمردها وكآبتها العالمية من حيث المنطق والنص والغوص في خبايا الشخصيات .




تحميل كتاب السفينة ، كتاب السفينة pdf للتحميل المجاني ، تحميل كتب pdf، وكتب عربية للتحميل، تحميل روايات عربية ، تحميل روايات عالمية ، روايات pdf ، تحميل كتب جبرا إبراهيم جبرا pdf ، تحميل جميع كتب ومؤلفات جبرا إبراهيم جبرا ،و اقرأ مقالات مفيدة ، تذكر كل هذا وأكثر على مكتبة الكتب.



اقرأ أيضا